ميليبول قطر 2021 يستقطب جهات عارضة عالمية من أكثر من 14 دولة

 -  898 مشاهدة  - 


كشف ميليبول قطر 2021، المعرض الدولي المتخصص في قطاع الأمن الداخلي والدفاع المدني والذي سيستضيفه مركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات بين 15 و17 مارس المقبل، عن استقطاب نسخته الثالثة عشرة مجموعة واسعة من الجهات العارضة تمثل 14 دولة من الشرق الأوسط وأمريكا الجنوبية وأوروبا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية والهند والدول الإسكندنافية.

ويقام ميليبول قطر تحت الرعاية الكريمة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير قطر، وتحت إشراف معالي الشيخ خالد بن خليفة بن عبدالعزيز آل ثاني رئيس الوزراء وزير الداخلية في دولة قطر. وتبرز أهمية هذه الفعالية باعتبارها واحدةً من أولى الفعاليات في المنطقة التي تركز على قطاع الأمن الدخلي والدفاع المدني، كما أنها تستضيف خمسة أجنحة وطنية لتمثيل البرازيل وفرنسا وألمانيا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية.

وتُقام هذه الفعالية كل عامين بتنظيم من وزارة الداخلية القطرية بالتعاون مع شركة كوميكسبوزيوم التي تتخذ من باريس مقراً لها، والمتخصصة بتنظيم الفعاليات الدولية ممثِلةً عن ائتلاف جي آي إي ميليبول بقيادة سيفيبول، شركة الاستشارات والخدمات التابعة لوزارة الداخلية الفرنسية. وأشارت الجهات المنظمة إلى أن التوقعات بنمو قوي في القطاع قد دفع العديد من الشركات الجديدة للتسجيل في المعرض، حيث وصلت نسبة الجهات العارضة الجديدة في نسخة هذا العام من ميليبول قطر إلى 68%.

وتعليقاً على هذا الموضوع، قال السيد يان جونوت، الرئيس التنفيذي لشركة سيفيبول ورئيس فعاليات ميليبول: "توقعت شركة فروست آند سوليفان نمو قيمة سوق الأمن الداخلي في الشرق الأوسط لتصل إلى 19.7 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2022، مما أدى إلى تعزيز الاهتمام بهذه الفعالية وتوسيع قاعدة الجهات العارضة فيها لتشمل كامل قطاع الأمن الداخلي والدفاع المدني، بما في ذلك مجالات النمو، التي تشمل البيانات وأمن الحدود والخدمات الأمنية الخاصة، إلى جانب تكامل الأنظمة".


ميليبول قطر 2021 يستقطب جهات عارضة عالمية من أكثر من 14 دولة

وستشارك فرنسا بأكبر جناح وطني في المعرض بدعم من وزير الداخلية الفرنسي، حيث أكدت غرفة التجارة والصناعة في منطقة باريس المسؤولة عن تنظيم الجناح بأن 77% من الجهات العارضة الشريكة، والبالغ عددها 22 جهة من المؤسسات الرائدة في ميادين تخصصها والتي تمتلك وحدات تطوير تعنى بالابتكار من أجل التصدير، تشارك هذا العام في ميليبول قطر لأول مرة. وتُعد مجموعة نيكستر المتخصصة في حلول الروبوتات الدفاعية والأمنية والتي تخطط للترويج لروبوتاتها المعروفة باسم نيرفا والقادرة على أداء مهام متعددة، من الجهات العارضة المشاركة في الجناح الفرنسي. ومن جهته، قال مدير مبيعات المجموعة رومين لو بيير: "نحرص على دعم وحدات الشرطة والقوات العسكرية الخاصة في قطر، والشرق الأوسط بشكل عام، من أجل تعزيز سلامة أفرادها بالاعتماد على قدرات روبوتية متفوقة ومتخصصة في مهام الاستطلاع وتفكيك الذخائر المتفجرة".

من جانبها، أشارت مجموعة سي إس الفرنسية، والمتخصصة في توفير الحلول التقنية المتطورة، بأنها ستعرض أحدث ابتكاراتها الدفاعية والأمنية التي ستشمل برنامج كريمسون لمراقبة الأجهزة الافتراضية ونظام بوريدس المضاد لطائرات الدرون، إضافةً إلى أنظمة ربط البيانات التكتيكية المعنية بالعمليات الأمنية الوطنية والتدريبات ذات القيمة العالية المدعومة ببرامج المحاكاة.

وبالإضافة إلى ارتفاع نسبة المشاركين الجدد في ميليبول قطر 2021، نجح المعرض أيضاً في استقطاب الجهات العارضة المشاركة بانتظام، بما فيها الجناح الألماني، حيث أكدت سي سي أو كرييتف كونسالتينج، شركة الاستشارات الرائدة والمسؤولة عن تنظيمه، بأن ميليبول قطر أصبح أهم معرض متخصص في الأمن الداخلي بالنسبة للشركات الألمانية على مدى العقدين الماضيين، لما يتيحه من فرص لعقد الصفقات وتطوير العلاقات مع الحكومة القطرية.

وفي هذا الإطار، قال نيكو باومباخ، المدير الإداري للشركة: "يشهد الطلب على التطبيقات والأنظمة التقنية المتطورة من مختلف أرجاء العالم ازدياداً ملحوظاً في سوق منطقة الشرق الأوسط، بهدف مكافحة الهجمات الإرهابية بكفاءة وتوفير الأمان للمواطنين وحماية البنى التحتية الحيوية".

أما منظمة الدفاع والأمن البريطانية المسؤولة عن تنظيم الجناح الوطني البريطاني، فقد أشارت إلى أن ميليبول قطر بات اليوم المنصة الرائدة عالمياً لعقد صفقات الدفاع والأمن، كما بدأت الشركات البريطانية بالاعتماد عليه للبحث عن فرص عقد شراكات مع الجهات العارضة المحلية في قطر.

وقال متحدث باسم المنظمة: "تحظى المنتجات الدفاعية والأمنية البريطانية بسمعة ممتازة في قطر وتنتشر على نطاق واسع ضمن القطاع الأمني القطري. كما تحرص الشركات البريطانية على تعزيز الشراكات وتطوير المشاريع المشتركة مع الجهات القطرية العاملة في القطاع، فيما يحرص المشترون القطريون دائماً على الاطلاع على أحدث المنتجات والابتكارات البريطانية".

وتشمل أجندة المعرض أيضاً برنامج ندوات يمتد لثلاثة أيام ويزخر بالعديد من الحوارات ودراسات الحالات والمناظرات التي تركز على مستقبل قطاعات الأمن الداخلي والدفاع المدني وسبل بناء عالم أكثر أماناً. وسيشارك في البرنامج مجموعة من قادة الفكر الدوليين الذين سيناقشون مواضيع الأمن الرقمي وتهديداته وآخر تطورات الدفاع المدني وإدارة أمن الفعاليات الضخمة.

واختتم السيد يان جونوت حديثه قائلاً: "سيحرص القطاع العالمي على مراقبة نتائج هذه الندوات التي ستقدم معلومات هامةً حول مستقبل هذه القطاعات، فضلاً عن مساهمتها في بناء عالم أكثر أماناً للجميع".

سيراعي ميليبول قطر جميع بروتوكولات الصحة والسلامة الصارمة للحد من انتشار كوفيد-19. وتتاح منصة التسجيل الإلكترونية للمعرض حالياً أمام الزوار من المتخصصين في القطاع مجاناً عبر الموقع الإلكتروني: www.milipolqatar.com.


ميليبول قطر 2021 يستقطب جهات عارضة عالمية من أكثر من 14 دولة