بنك برقان يواصل دعمه لحملة "لنكن على دراية" للتوعية المصرفية

في إطار برنامجه للمسؤولية الاجتماعية وجهوده لزيادة الوعي المالي في المجتمع

 -  26 مشاهدة  - 

أعلن بنك برقان عن مواصلة دعمه لحملة دراية الوطنية للتوعية المصرفية للسنة الثانية على التوالي، والتي كان بنك الكويت المركزي قد أطلقها بالتعاون مع اتحاد مصارف الكويت في 2021. وسوف يستمر البنك في إطار استراتيجيته للاستدامة وتحت برنامج المسؤولية الاجتماعية في مساندة هذه الحملة التي تهدف إلى توعية العملاء بحقوقهم المالية والاستخدام الآمن للخدمات المصرفية.

تركز حملة التوعية المالية التي تدعمها جميع البنوك الكويتية، على تثقيف الجمهور بشكل عام وعملاء البنوك بشكل خاص، بشأن الحقوق المالية والخدمات والمنتجات المصرفية الأساسية. كما تهدف إلى زيادة الوعي بعمليات الاحتيال والجرائم الإلكترونية التي تستهدف عملاء القطاع المصرفي بطرق مختلفة وتنبيههم إلى سبل حماية بياناتهم الشخصية والحفاظ على أمن حساباتهم وأموالهم. وتركز رسائل حملة دراية على تثقيف عملاء الخدمات المصرفية حول الأمن السيبراني وحماية البيانات والاحتياطات اللازمة عند استخدام الخدمات المصرفية الإلكترونية وآليات تقديم الشكاوى بشأن أي تهديدات أمنية محتملة.

سوف تواصل حملة دراية في عامها الثاني البناء على النتائج الإيجابية التي حققتها في 2021. والبنك المركزي حريص من جهته على مواصلة الجهود الجماعية لتثقيف عملاء البنوك بحقوقهم المالية وفقا لتعليماته الرقابية للجهاز المصرفي. كما ستستمر الحملة في التأكيد على الرسائل التي طرحتها العام الماضي مع تعزيزها بإضافة مواضيع جديدة ومتنوعة.

وقد صرّح السيد مسعود محمود جوهر حيات، نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة بنك برقان، قائلا "دعم بنك برقان هذه المبادرة بشكل فعال منذ إطلاقها، وساهم في نشر الوعي بين عملائه والمجتمع ككل ليتمكن أي فرد من الاستفادة من الخدمات المصرفية التي يقدمها البنك في إطار يضمن أمن بياناته وحساباته."

وأضاف أيضاً: "نحن ملتزمون في برقان بتحسين التجربة المصرفية لعملائنا باستمرار، ولهذا السبب نولي اهتماما خاصا لزيادة وعيهم حول أفضل السبل لحماية معلوماتهم الشخصية والمالية وحساباتهم المصرفية. وفي الوقت الذي نواصل فيه دعم حملة دراية للعام الثاني، أود أن أشيد بجهود البنوك الكويتية كافة في إطار الحملة، وأن أثني بشكل خاص على التزام البنك المركزي بتعزيز الثقافة المالية بين مختلف شرائح المجتمع، ودعمه للبنوك كي تساهم في إطار مسؤوليتها المجتمعية في توعية العملاء بحقوقهم."

وكان بنك برقان، منذ انطلاق المبادرة العام الماضي، قد دعم كل جهود الحملة بشكل كبير من خلال تغطية مواضيعها عبر جميع قنوات التواصل الخاصة به في سبيل تعزيز تأثير رسائل الحملة وزيادة الوعي بالحقوق والمسؤوليات المالية. وهو ملتزم بمواصلة دعم حملة دراية حتى تتمكن من تحقيق رؤيتها بعيدة المدى التي تتمثل في أن تصبح جميع شرائح المجتمع على دراية تامة ووافية بالعمليات المالية والمصرفية الأساسية.


السيد مسعود محمود جوهر حيات، نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة بنك برقان
السيد مسعود محمود جوهر حيات، نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة بنك برقان


السلاسل ذات الصلة:
أخبار ومواضيع مختارة أحدث الأخبار والمواضيع


ادعمنا