النيل للطيران تبدأ رحلاتها بدون توقف من أرلاندا إلى القاهرة في الأشهر المقبلة

 -  120 مشاهدة

النيل للطيران تبدأ رحلاتها بدون توقف من أرلاندا إلى القاهرة في الأشهر المقبلة

أعلنت شركة النيل للطيران وهي ثاني أكبر شركة للطيران في مصر انها ستبدأ بتسيير رحلات مباشرة بين ستوكهولم (تحديدا من مطار ستوكهولم أرلاندا) والقاهرة. اعتبارا من منتصف شهر يونيو ومع انطلاق الموسم الصيفي، ستقوم طيران النيل بتسيير رحلتين أسبوعيا بين العاصمتين.

هذه الوجهة الجديدة هي إضافة مهمة جدا وستخدم الكثير من جهات الأعمال بالإضافة الى الأشخاص الذين يسافرون بغرض السياحة وكذلك المسافرون بهدف زيارة الأهل والأصدقاء.

في الواقع، هناك علاقات تجارية ثابتة ووطيدة بين مصر والسويد ومصر هي شريك تجاري مهم للغاية مع السويد. تعمل حاليا في مصر عددا من الشركات السويدية متعددة الجنسيات ذات عمليات دولية. تعد مصر أيضا وجهة شهيرة للسياح السويديين وفي السنوات الماضية، كان يدخل الى مصر حوالي 100 ألف سائح سويدي سنويا.

اعتبارا من تاريخ 18 يونيو 2022، ستعمل طيران النيل على مسار مطار ستوكهولم أرلاندا (ARN) - مطار القاهرة الدولي (CAI) مرتين أسبوعيا، وهما يومي الأربعاء والسبت. يمكن للمسافرين الاتصال مع وجهات طيران النيل الأخرى في مصر وشرم الشيخ والغردقة والأقصر وأسوان، إلى جانب العراق والمملكة العربية السعودية والكويت والإمارات العربية المتحدة وتركيا والسودان. التذاكر معروضة للبيع.

يمكن للمسافرين ايضا الاستمتاع بوجهات طيران النيل الأخرى في مصر وشرم الشيخ والغردقة والأقصر وأسوان، إلى جانب العراق والمملكة العربية السعودية والكويت والإمارات العربية المتحدة وتركيا والسودان.

النيل للطيران تبدأ رحلاتها بدون توقف من أرلاندا إلى القاهرة في الأشهر المقبلة


تعرف على طيران النيل
النيل للطيران هي شركة طيران إقليمية في شمال إفريقيا والشرق الأوسط. وتُعتبر هذه الشركة ثاني أكبر شركة طيران في مصر وتقدم رحلات طيران رائعة للمسافرين الذين يتطلعون إلى السفر في هذه المنطقة.

شعار شركة النيل للطيران هو احلم وسافر واكتشف حيث أن السفر حلم للكثيرين ويكتشف الناس جوانب جديدة من الحياة من خلال السفر. هذه شركة طيران مهمة لمصر وقد تم تأسيسها في عام 2006. وهي شركة طيران خاصة في مصر وتعمل بأسطول من طائرات إيرباص. وشركة طيران النيل هي شركة الطيران الرسمية للمنتخب المصري لكرة القدم الذي قدم أداءً جيدًا للغاية في الساحة العالمية في السنوات الأخيرة.

بعد ان تأسست شركة طيران النيل في العام 2006، بدأت عملياتها التجارية المنتظمة في عام 2011. وحصلت على شهادة المشغل الجوي من هيئة الطيران المدني في مصر في عام 2009. تمتلك الشركة أسطولًا من طائرات إيرباص ومنذ عام 2011 تنشر شركة الطيران معلومات عن الرحلات الجوية نظام التوزيع العالمي ويتم تغطيته بواسطة أنظمة GDS الثلاثة بما في ذلك Travelport و Sabre Corporation و Amadeus. هذه شركة طيران مهمة في المنطقة وهي أيضًا جزء من العديد من جمعيات الطيران مثل المنظمة العربية للنقل الجوي ورابطة الخطوط الجوية الأفريقية.

الدرجة السياحية: تتمتع الدرجة السياحية بمقاعد مريحة وتوفر شركة الطيران ضيافة ممتازة ويمكن للمسافرين شراء وجبات ومشروبات بأسعار جيدة للرحلة. يحصل ركاب الدرجة السياحية على ضيافة وخدمات عالية الجودة بأسعار معقولة.

درجة الأعمال: يحصل ركاب درجة الأعمال على أنظمة ترفيه رائعة على متن الطائرة، ومقاعد جلدية مريحة، ودخول مجاني إلى صالات كبار الشخصيات في مطار النيل للطيران، ووجبات ومشروبات مجانية لذيذة أثناء الرحلة.

النيل للطيران هي شركة طيران مصرية معروفة بضيافتها والخدمات المقدمة للمسافرين مع هذه الشركة. بعض الخدمات التي تقدمها طيران النيل تشمل خدمات الكراسي المتحركة للمعاقين، ومساعدة الأمهات الحوامل والأطفال الرضع، وخدمات المرافقة للقصر غير المصحوبين بذويهم، وتقديم العديد من خدمات الضيافة للعملاء. تعد شركة طيران النيل خيارًا رائعًا لشمال إفريقيا ومنطقة الشرق الأوسط وعملت أيضًا مع الحكومة المصرية لتحسين السياحة في مصر.

تعرف على مطار ستوكهولم أرلاندا
مطار ستوكهولم أرلاندا هو مطار دولي يقع في بلدية سيجتونا في السويد، بالقرب من مدينة مارستا، وعلى بعد 37 كيلومترًا (23 ميلًا) شمال ستوكهولم وحوالي 40 كيلومترًا (25 ميل) جنوب شرق أوبسالا. يقع المطار داخل مقاطعة ستوكهولم ومقاطعة أوبلاند. إنه أكبر مطار في السويد وثالث أكبر مطار في دول الشمال. المطار هو البوابة الرئيسية للسفر الجوي الدولي لأجزاء كبيرة من السويد. تم استخدام مطار أرلاندا من قبل ما يقرب من 27 مليون مسافر في عام 2017، مع 21.2 مليون مسافر دولي و 5.5 مليون مسافر محلي.

مطار ستوكهولم أرلاندا هو أكبر مطارين في ستوكهولم. يقع الآخر، ستوكهولم بروما، شمال غرب وسط المدينة ولكن لا يمكن استخدامه إلا بواسطة عدد صغير من الطائرات الأصغر. يقع كلا المطارين الأصغر ستوكهولم - سكافستا وستوكهولم - فاستيراس على بعد حوالي 100 كيلومتر (60 ميل) من العاصمة السويدية. ستوكهولم أرلاندا بمثابة مركز رئيسي للخطوط الجوية الاسكندنافية والنرويجية إير شاتل.

الأهمية الاقتصادية لمطار ستوكهولم أرلاندا
لمطار ستوكهولم أرلاندا أهمية كبيرة من حيث عمليات التصدير والأعمال وينعكس بشكل ايجابي على الحركة الاقتصادية القائمة في البلاد. السويد هي واحدة من البلدان ذات الاعتماد الأكبر على الصادرات، وتعتمد الصادرات على السلع والخدمات التي يتم بيعها لجميع أنحاء العالم، حيث يتم تنفيذ العديد من المعاملات من خلال الاجتماعات بين الناس.

يعد السفر الجوي من وإلى ستوكهولم أرلاندا أمرًا مهمًا للشركات التي يسافر موظفوها في رحلة عمل لعقد صفقات في بلدان أخرى وفي أماكن أخرى في السويد. علاوة على ذلك، يتم نقل بضائع تبلغ قيمتها حوالي 90 مليار كرونة سويدية كل عام حول العالم من السويد. ومن السلع الأساسية والمهمة التي تتطلب شحنًا جويًا للتصدير تشمل الإلكترونيات والمستحضرات الصيدلانية وغيرها الكثير.

يعيش حوالي 25 في المائة من سكان السويد في منطقة ستوكهولم، وتمثل المنطقة أكثر من 30 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي للسويد. وبالتالي فإن مساهمة منطقة ستوكهولم في الناتج المحلي الإجمالي أكبر من مساهمة أي منطقة أخرى في البلاد. تظهر الاستطلاعات أن أكثر من نصف الشركات في منطقة ستوكهولم تعتبر مطار ستوكهولم أرلاندا بالغ الأهمية أو مهمًا جدًا للعمليات. احتلت ستوكهولم أرلاندا المرتبة السادسة في تقييمات الشركات لـ 13 عاملاً مختلفًا للنجاح.

النيل للطيران تبدأ رحلاتها بدون توقف من أرلاندا إلى القاهرة في الأشهر المقبلة

دور مطار ستوكهولم أرلاندا في نشر الثقافة والمعرفة
السفر الجوي مهم أيضًا لتبادل الثقافة والمعرفة. السويد هي دولة ذات قاعدة معرفية غنية، بها جامعات وشركات متخصصة تعتمد على النقل بكافة اشكاله لتبادل المعرفة والخبرة مع بقية العالم. تعد الطرق الـ 180 التي يقدمها مطار ستوكهولم أرلاندا إلى وجهات في السويد وأماكن أخرى في أوروبا والعالم مهمة لضمان نمو الأفكار والاقتصاد والازدهار.

فرص العمل في مطار ستوكهولم أرلاندا
هناك حوالي 600 شركة ومنظمة وحوالي 17000 موظف يعملون في مطار ستوكهولم أرلاندا. يوفر المطار بشكل غير مباشر 1000 وظيفة إضافية لكل مليون مسافر وحوالي 2000 وظيفة في المنطقة لسائقي سيارات الأجرة وموظفي الرعاية النهارية وغير ذلك. هذا يترجم إلى أكثر من 50000 وظيفة بالإضافة إلى تلك الموجودة في المطار نفسه.



ادعمنا