9 مواقع عربية لا غنى عنها للطلبة والعاملين في مجال الأبحاث

 -  103 مشاهدة


يحتاج الكثير من الناس إلى كتابة الأبحاث والرسائل العلمية في نطاق دراستهم أو عملهم إن كانوا كتابًا أو باحثين لدى إحدى الشركات أو الجامعات أو المؤسسات العلمية. وبشكل عام يتعلم الطلاب كتابة الأبحاث العلميّة من سن مبكرة وفق أسس وقواعد يتم تعليمهم إيّاها بشكل تدريجي لتتناسب مع مستواهم العلمي، وعندما يصل الطالب إلى مرحلة البكالوريوس ويكتب البحث الجامعي يفترض فيه أن يكون ملمًّا بأهم أسس البحث العلمي وفق ما يتم تعليمه له في المساقات التعليمية التي يدرسها في الجامعة.

لكن في بعض الأوقات نحتاج إلى من يعيننا على كتابة البحث العلمي لضعف درايتنا أو قلة معرفتنا في كيفية كتابة البحث والشرط الواجب مراعاتها في الأبحاث العلمية المقبولة، وهناك 9 مواقع عربية لا غنى عنها للطلبة والعاملين في مجال الأبحاث يمكنهم تصفحها سوف نسرد كلّ منها مع نبذة بسيطة فيما يأتي:

محتويات

أول ما يبحث عنه الأشخاص عند كتابة بحث عن موضوع محدد هو طريقة كتابة البحث العلمي المعتمد، ومن أفضل مواقع المحتوى العربية التي توجهك إلى الطريقة الصحيحة موقع محتويات؛ حيث يوفر الموقع مجموعة من المقالات المكتوبة بواسطة نخبة من الكتّاب عن أسس كتابة البحث العلمي وأهم القواعد المتبعة في ذلك. فضلًا عن توفير مقالات فيها مجموعة من العناوين المقترحة للطلاب الذين يشكل عليهم اختيار موضوع البحث ويرونه هاجسًا.

بالإضافة إلى ذلك يمكن هناك العديد من الأبحاث المكتوبة بشكل جاهز في الموقع تعين طلاب المدارس على إعداد أبحاثهم الخاصة بالشكل الصحيح واستيفاء المعلومات من مراجعها، حيث إن القارئ العربي لو تصفح هذه الأبحاث سوف يجد المعلومات في كل بحث معزوّة إلى المصدر الذي أخذت منه ليكون ذلك عونًا للطالب في التنقل بين مصادر المعلومات والتزود منها.

موضوع

موقع موضوع من المواقع التي تقسّم ما فيها من موضوعات إلى أبواب وفي كل باب فصول مختلفة، ومن الأبواب الموجودة في الموقع أبواب تخص الدراسات والأبحاث وكيفية إعدادها بالشكل الصحيح وفق الهدف الذي يتم إعداد البحث من أجله والدرجة العلمية التي تكتب فيها البحث. فضلًا عن وجود مجموعة من وجود العديد من الأبحاث الجاهزة والمتنوعة تحتوي على ألوان من العلوم والمعارف المختلفة بشكل موثق من المواقع الرسمية التي أخذت منها المعلومات؛ ليتسنى للباحث الرجوع إلى المواقع الأصلية والتزود منها بالمعلومات، بالإضافة إلى التأكيد ضرورة الحفاظ على مصداقية المعلومات وضرورة التثبت منها.

المرجع

تم إنشاء موقع المرجع ليكون اسمًا على مسمىً؛ مرجعًا يقصده القارئ العربي ليجد فيه كل ما يلزمه من العلوم والمعارف والآداب، وقد أولى الموقع اهتمامًا واسعًا وكبيرًا بشريحة الباحثين من الطلاب والعاملين في هذا المجال، حتى تم إنشاء صرح كامل للأبحاث فيه تبين الطريقة الصحيحة لكتابة الأبحاث بالشكل العلمي المعتمد، وأهم الشروط والقيود المتبعة في كتابة البحث العلمي.

فضلًا عن ذلك، حرص موقع المرجع على تزويد الباحثين بالطرق المعتمدة للتوثيق وفق نوع المرجع الذي تمّ استقاء المعلومة منه والطريقة التي تعتمدها الجهة التي يتم إعداد البحثفيها. بالإضافة إلى ذلك يوفر الموقع مجموعة من الأبحاث الجاهزة والمكتوبة باللغتين العربية والإنجليزية لتساعد الطالب على كتابة بحثه الخاص من خلال الاطلاع على المعلومات والمراجع وطريقة تنسيق البحث الصحيحة.

مقالاتي

يوفر موقع مقالاتي مجموعة من المقالات المتميزة والخاصة بالموقع والتي يتم كتابتها وإعدادها بصورة احترافية بواسطة كتاب مدرّبين يشرف عليهم كادر إداري خاص بالموقع، كما أن المتصفح في ثنايا الموقع سوف يجد فيه مجموعة من المقالات المعدّة بعناية للطالب العربي بشكل خاص يمكنه أن ينقل منها المعلومات المختلفة، بالإضافة إلى المقالات التي توفر مقدمات أبحاث متنوعة مكتوبة بلغة عربية سليمة وصحيحة البنية يمكن للطالب الاستعانة بها.

أكاديمية حسوب

تعتبر حسوب أكاديمية إلكترونية متوفرة على الشبكة العنكبوتية تهدف لتوفير الدورات، والكتب، والمقالات بالإضافة إلى الدروس عالية الجودة التي تخص مجموعة من المجالات باللغة العربية. وأكثر ما تركّز عليه أكاديمية حسوب هو تعليم البرمجة، وكل ما يخص إدارة الأعمال، والتسويق، والتصميم بمُختلف أشكاله، فضلًا عن الأقسام الخاصّة بالعمل الحرّ والعمل عن بعد.

وما يجعل هذه الأكاديمية مميّزة عن غيرها هو أنها تفتح باب المُساهمة لكل من يرى نفسه قادرًا على توفير محتوى عربي هادف يسهم في تطوير مجتمعنا العربي. وتشكّل الأكاديمية بما تتيحه من دروس وكتب وشروحات وجهة للباحث الذي يريد أن يطور معلوماته ومهاراته ليوظّفها في إعداد بحث عالي الجودة.
المكتبة الشاملة

يعتبر موقع المكتبة الشّاملة موقع رائد في مجال توفير الكتب المهمّة للباحثين والقرّاء وطلاب العلم بطريقة حديثة من خلال كتابتها على الموقع من قبل مجموعة من المتخصّصين والخبراء في المجالات المختلفة الذين يساهمون في إثراء هذا الموقع وتطويره. كما تعد المكتبة الشاملة مشروع تقني حديث هدفه هو توفير قالب أنيق يليق بالمحتوى الثري للمكتبة العربية.

ومن أهم الخصائص التي توفرها المكتبة والتي تساعد الباحث بشكل كبير هو إمكانيّة البحث السريع من خلال محرّك بحث دقيق يبحث في كافّة أجزاء المحتوى يعتمد على الفرز الذي يمكن أن يقوم به الباحث ليصل إلى المعلومة المحددة في الكتاب الذي يريد. كما يوفّر موقع المكتبة أيضًا تصفّحًا سلسًا لمحتوى المكتبة يتوافق مع أجهزة الهاتف المحمول وأجهزة الحواسيب، بالإضافة إلى المميّزات الفريدة المتوفرة مثل ميّزة التّلوين التلقائي للنّص من خلال خوارزمية برمجيّة مخصّصة لهذا الغرض.

موقع تكوين

موقع تكوين من المواقع العربية الهادفة التي تحتوي على مجموعة من الأقسام تمّت دراستها بعناية لتتوافق مع اهتمامات القارئ والباحث العربي، وقد تم تأسيس موقع مكتبة تكوين في شهر مارس لعام 2016م، وهي مكتبة تهدف لتجاوز الدَّور التقليدي للمكتبات التي تقتصر على توفير الكتب للقرّاء بل ذهبت لما هو أبعد من ذلك، ذهبت إلى صناعة قرّاء جدد ونشر الوعي بين النّاس على نطاق واسع، فضلًا عن مهمّتها الأساسية التي تتمثّل في توفير الكتب المتنوعة لمن يحتاجها في أقسام تندرج تحتها، وتتنوّع الكتب المتوفّرة بين كتب الأدب، والفكر والفلسفة، والعلوم الإنسانيّة والتطبيقيّة، ونحو ذلك.

كما أنّ المكتبة تنعش ثقافة التساؤل وتثري أسس التعلُّم الذاتي والنموّ المشترك، من خلال ما تقدمه من ورش ومحاضرات وفعاليّات. بالإضافة إلى ذلك يوفّر الموقع مجموعة من الأقسام المهمّة التي تساعد على تعلّم طريقة الكتابة الصحيحة والأسس التي يجب اتباعها عند الكتابة.

منصة اجتهاد

موقع اجتهاد موقع تعليمي متميّز يحتوي على مجموعة ضخمة من الكتب المجانيّة عن مختلف العلوم التي يحتاجها الباحث في أبحاثه العلميّة والأدبيّة والتاريخيّة وغيرها، كما يدعم الموقع التعليم الذاتي من خلال التعاون مع مجموعة من مواقع التعليم الذاتي التي يمكن للطالب الدخول إليها والتسجيل في الدورات المختلفة التي تقع ضمن مجاله أو اهتماماته. بالإضافة إلى ذلك، يوفر الموقع عدد من الدروس والكورسات التي يمكن أن يلجأ إليها طالب العلم من أجل اكتساب المعارف المختلفة والحصول على العلم الوافي.

منصة تعليمي

تم استحداث موقع تعليمي في عام 2019م، واعتبر المنصّة التعليميّة الرقميّة المجانيّة الأولى في مصر التي تدعم احتياجات أولياء الأمور والمعلمين والطلاب معًا، وتحتوي منصة تعليمي على العديد من الموضوعات التي تناسب احتياجات طلاب المراحل الدراسيّة المختلفة بالتشارك مع عدد من الشركات المتخصصّة في التعليم والتدريب.
كما توفر المنصّة حواليّ 280 كتابًا إلكترونيًا عربيًا، بحيث تغطّي احتياجات الطّفل في مراحله التعليميّة المتدرجة، بدءًا من مرحلة تعلّم الحروف، حتى يبدأ بإعداد الأبحاث والتقارير بنفسه من خلال الاطّلاع على الكتب والانتهال مما فيها من معلومات قيّمة ومفيدة. كما تدعم المنصة رغبة الطّفل بالاطلاع على المواضيع الاجتماعيّة والثقافيّة وتعزّزها من خلال استخدام مفردات مستوحاة من واقع حياة الطفل. بالإضافة إلى ذلك، يتم وضع المواد التعليميّة في قوالب ترفيهيّة عربية تناسب الأطفال المصريين داخل البلاد وخارجها.


9 مواقع عربية لا غنى عنها للطلبة والعاملين في مجال الأبحاث