الذكرى الـ 76 لتصدير أول شحنة نفط كويتي إلى الخارج

 -  144 مشاهدة  - 

يصادف اليوم الموافق 30 يونيو، ذكرى الـ 76 عاماً على تصدير أول شحنة نفط كويتي إلى الخارج.

بدأت قصة النفط في الكويت مع تأسيس شركة نفط الكويت المحدودة (KOC) في عام 1934 في عهد الشيخ الراحل أحمد الجابر الصباح رحمه الله، و أسستها شركة النفط الانجليزية الإيرانية المعروفة الآن باسم شركة البترول البريطانية (BP) وشركة غالف للزيوت الأمريكية (المعروفة الآن بشركة شيفرون) وكانت قد تأسست كشركة مساهمة خاصة، ومنحت الشركة الحق الحصري في التنقيب عن البترول في الأراضي الكويتية.

وفي غضون عامين وتحديداً في 23 من ديسمبر عام 1936، تم إجراء أعمال مسح جيوفيزيائية وحفر أول بئر تجريبية في منطقة بحرة النفطي إلا أن الكميات المكتشفة لم تكن ذات جدوى إقتصادية، وفي عام 1938، تم إكتشاف النفط في حقل برقان والذي يعد ثاني أكبر بئر نفطي في العالم، مما شجع الشركة على تطوير الحقل والبدء في الإنتاج إلا أن عمليات التنقيب توقفت نتيجة الحرب العالمية الثانية. وبعد إنتهاء الحرب قامت الشركة بتصدير أول شحنة من النفط الكويتي، في 30 يونيو 1946. وبدأت عملية تأميم الشركة بعد مصادقة مجلس الأمة الكويتي في عام 1974 على تملك الحكومة الكويتية 60% من أسهم الشركة على أن تبقى نسبة 40% موزعة بالتساوي على شركة البترول البريطانية وشركة غالف.

بدأت شركة نفط الكويت عمليات التكرير بمصفاة الأحمدي عام 1949 وأسست شركة ناقلات النفط عام 1957 و تم تأسيس شركة البترول الوطنية الكويتية (KNPC) عام 1960.

و في عام 1975 تملكت الحكومة الكويتية كامل أصول شركة نفط الكويت وإدارة عملياتها، وأصبحت الشركة تابعة لمؤسسة البترول الكويتية عند إنشائها في عام 1980 لتتم إدارة جميع العمليات النفطية الكويتية تحت مظلة واحدة.

وفي عام 1990 تم تدمير عدد كبير من مرافق الشركة وتم إشعال النار في أكثر من 700 بئر نفطي نتيجة الغزو العراقي لدولة الكويت وكما تأثر الإنتاج لعدد من الشهور بعد حرب تحرير الكويت حتى عاد لسابق عهده بعد ذلك في شهر مارس 1991 وبفضل سواعد أبناء الكويت وبمعاونة الدول الشقيقة والصديقة بدأت عمليات إخماد الآبار النفطية ليتم تصدير أول شحنة من النفط الكويتي بعد التحرير.

وحققت شركة نفط الكويت قفزة كبيرة في قدراتها الاستكشافية في عام 2005 عندما اكتشف النفط الخفيف في حقل الصابرية و في نفس العام تخلت الشركة عن كامل عمليات الإنتاج في المنطقة المقسومة بين الكويت والمملكة العربية السعودية لصالح الشركة الكويتية لنفط الخليج.


صيانة رأس البئر (BG-191)، سنة 1961
صيانة رأس البئر (BG-191)، سنة 1961

الذكرى الـ 76 لتصدير أول شحنة نفط كويتي إلى الخارج



ادعمنا