شبكة OSN تقدم باقةً من العروض والمسلسلات الكويتية

 -  40 مشاهدة


أعلنت OSN، شبكة المحتوى الترفيهي الرائدة في المنطقة، عن إثراء باقة عروضها الرمضانية الموجهة حصرياً للجمهور الكويتي عبر مجموعة من مسلسلات الدراما المحلية، بما فيها الناموس والروح والريّة وبيت الذل عبر منصاتها.

وتأتي هذه الخطوة بعد إجراء تحليل مكثف تناول توجهات المحتوى وأنماط المشاهدة المفضلة لدى المشتركين في الشرق الأوسط؛ حيث تسعى الشبكة لتعزيز مكانتها في المنطقة باعتبارها منصةً ترفيهيةً متكاملةً، عبر تقديم محتوى مميز يلبي طيفاً واسعاً من تفضيلات جمهورها في الكويت بجميع فئاتهم العمرية.

وبناءً على البيانات والأبحاث المعمقة والدراسات التي أجرتها في العام الماضي، كانت اللهجة الكويتية والقضايا الاجتماعية في الكويت المعايير الرئيسية لعملية تحديد العروض المختارة. كما سلطت OSN الضوء على أعمال الدراما الخليجية بشكل كبير، حيث من المتوقع أن تثبت حضورها على ساحة المسلسلات الرمضانية لهذا العام.

وتعليقاً على هذا الموضوع، قالت رولا كرم، الرئيسة التنفيذية بالإنابة لقسم المحتوى لدى شبكة OSN: "بلغ المعدل الوسطي لعدد ساعات متابعة الجمهور الكويتي للمحتوى الرمضاني خلال العام الفائت 84 ساعة عبر باقة OSN Home، و16 ساعة عبر OSN Streaming. ونتوقع هذا العام أن ترتفع نسب المشاهدة عبر جميع منصاتنا بنسبة 45%، حيث تقضي العائلة الكويتية 1080 ساعة وسطياً كل عام في مشاهدة محتوى OSN؛ أي ما يعادل 45 يوماً".

ومن جهته، قال هاني الكخن، الرئيس التنفيذي للشؤون التجارية لدى شبكة OSN: "حافظ 42% من المشتركين على ولائهم للشبكة منذ ستة إلى عشرة أعوام؛ أي أن أكثر من 65% من عملائنا تابعوا محتوى OSN لمدة خمسة أعوام على الأقل. وتعكس هذه الإحصائيات حرصنا على تلبية احتياجات جمهورنا في العالم العربي، وتؤكد على مدى التزامنا بتعزيز موقعنا باعتبارنا منصةً ترفيهيةً رائدةً من خلال المضي قُدماً في استثماراتنا بالمحتوى العربي".

في حين، أشارت إحدى دراسات الشبكة التي تناولت عادات المشاهدة إلى أن تغير سلوكيات المتابعين وتوجهاتهم خلال العام الماضي أدى إلى زيادة نمو خدمات OSN Home إضافةً إلى OSN Streaming. وأضاف الكخن في هذا السياق: "ساهمت الأنماط الجديدة بتوجيه الدفة نحو مسار التعافي الصحيح للعودة إلى الحياة المعتادة قبل كوفيد-19".

ومن جانبها، أردفت كرم: "يخصص المشتركون 37% من وقتهم في مشاهدة المسلسلات الأجنبية، فيما يشكل متابعو المحتوى العربي نسبة 19% فقط حسب الإحصائيات التي سبقت شهر رمضان؛ ولكننا نتوقع أن تنقلب الموازين خلال الشهر المبارك مع الإقبال الكبير على متابعة المسلسلات العربية". وإضافةً إلى تركيزها على المسلسلات العربية والمدبلجة رفيعة المستوى، وخاصةً تلك التي تندرج ضمن فئة الإنتاجات الأصلية، كشفت OSN أن 60% من الكويتيين يرغبون بمشاهدة محتوى ترفيهي مميز عبر نافذة واحدة، وهذا ما تحرص الشبكة على توفيره دائماً من خلال محتواها الغني والمتاح للجميع.

وتعد OSN جمهورها من بين أكثر العملاء ولاءً في قطاع المحتوى الترفيهي، حيث لم يتوقف معظم المشاهدين عن تسجيل اشتراكاتهم بالشبكة منذ الفترة التي سبقت دمج Orbit Pay TV وShowtime Arabia تحت مظلة الشبكة.

وتستعد OSN اليوم لبث محتوى استثنائي ولأول مرة خلال شهر رمضان، حيث ستعرض مسلسل الناموس الذي تدور أحداثه في الكويت خلال فترة أربعينيات وسبعينيات القرن الماضي، ليروي قصة اختفاء رجل أعمال بارز بعد زفاف ابنه مباشرةَ في قالب مليء بالتشويق والغموض.


شبكة OSN تقدم باقةً من العروض والمسلسلات الكويتية

فيما يصوّر العرض الأول لمسلسل الروح والريّة حياة آمنة التي تتوفى والدتها بعد صراع مع المرض، لتجد نفسها مسؤولةً عن رعاية أشقائها الصغار والاعتناء بوالدها الذي انهار نفسياً بعد رحيل زوجته.


شبكة OSN تقدم باقةً من العروض والمسلسلات الكويتية

وتجدر الإشارة إلى أن OSN قد أصدرت قائمةً بأكثر العروض مشاهدةً في مارس 2021، والتي تضمنت مسلسل الدراما الاجتماعية الكويتي رد اعتبار ومسلسل الدراما التركي التفاح الحرام ومسلسل الخائن.

فيما تصدرت إنتاجات OSN الأصلية، قيد مجهول وThe Falcon and The Winter Soldier وWandaVision من Disney+ قائمة العروض الأكثر متابعةً عبر خدمة OSN on Demand وتطبيق OSN Streaming.