تفاؤل في السوق السعودية إثر تراجع تداعيات كورونا 19

تولونا تدرس توجهات السوق السعودية خلال شهر رمضان المبارك وعيد الفطر

 -  26 مشاهدة  - 


• 46٪ زيادة في الإنفاق خلال شهر رمضان مقارنة بالعام الماضي
• 57٪ زيادة في الإنفاق على عطلة عيد الفطر مقارنة بالعام الماضي
• 1 من 2 يخطط للسفر ضمن المملكة لاسيما الى جدة ومكة

أفادت دراسة أجرتها شركة تولونا العالمية المتخصصة في دراسات السوق الرقمية استفتت خلالها التوقعات في سوق المملكة العربية السعودية حول شهر رمضان الكريم واحتفالات عيد الفطر. وفي حين أعرب 61% من المشاركين عن تفاؤلهم بعودة الحياة الى طبيعتها هذا العام، أفادت الدراسة عن زيادة بنسبة 57% في الانفاق على هدايا عيد الفطر؛ وذلك يعود الى الرغبة أن يكون العيد هذا العام مميزا بعد عامين من تداعيات جائحة كورونا وتراجع الظروف القاهرة التي أسفرت عنها من اغلاقات وتعطيل للتواصل الاجتماعي.

هذا وأظهرت الدراسة أن الانفاق على التسوق للمناسبة هذا العام في أسواق المملكة هو أكثر ب 46% من العام السابق وذلك في كافة القطاعات لاسيما الترفيه (+41%)، التواصل الاجتماعي خلال الفترة) (+38%)، أثناء الخصومات (+37%)، على السفر والإقامة وتناول الطعام في المطاعم (+37%)، طلب الطعام (+39%) ومواد التجميل (+24%).

وأكدت نسبة 85% من المشاركين، أنه خلال هذه الفترة يرغبون بالتسوق لأنفسهم ولأفراد العائلة أيضا، حيث أفاد 82% من المشاركين أن التسوق خلال شهر رمضان يعتبر أساسيا في هذه الفترة الاحتفالية والنسبة ذاتها أكدت حماسها لرؤية العلامات التجارية المصممة من وحي المناسبة الكريمة..61% من السعوديين متفائلون بأن أجواء الصوم والعيد سوف تعود الى طبيعتها هذا العام، وذلك. وأكدت النسبة ذاتها انها قد آثرت التفوق لمستلزمات الشهر الفضيل قبل حلوله.

وفي قائمة الهدايا، احتلت الحلويات والألعاب والأموال النقدية والعطور مرتبة عالية بين الأنواع الاخرى التي يرغب سكان المملكة بشرائها كهدايا لأفراد العائلة كالتالي: حلويات 53%، الأموال النقدية (العيادي)، 49%، الألعاب والعطور 48%. وآثرت نسبة 56% شراء هذه الهدايا خلال شهر رمضان المبارك بينما العديد يفضلون الانتظار حتى نهاية شهر رمضان لشراء هدايا العيد، وذلك للاستفادة من حملة الحسومات على الأسعار تحضيرا لعيد الفطر.

نمو في التجارة الالكترونية

وأشارت الدراسة الى أن شراء الملابس يتحول باتجاه التجارة الالكترونية حيث ينوي 43% من المستطلعين تبضع الأزياء عن طريق المواقع الالكترونية مقابل 20% يفضلون زيارة المتاجر؛ ومع ذلك، من المرجح أن تكون قنوات التسوق هي ذاتها في شهر رمضان مقابل بقية العام. وبكل الأحوال فان بعض فئات المنتجات مثال البقالة والشوكولا والحلويات سوف يتم شراؤها من نقاط البيع خلال الشهر بالمقارنة مع الشهور الأخرى من العام: بقالة (42% من نقاط البيع مقابل 30% من مواقع البيع الالكترونية)، الشوكولا والتمر والحلويات (40% من نقاط البيع مقابل 29% من المواقع الالكترونية)، أدوات ومساحيق التنظيف (34% مقابل 29%). وفي المقابل، يخطط المستهلكون إنفاق المزيد على التسوق عبر مواقع البيع الالكترونية لشراء الملابس، العطور، مساحيق التجميل، الألعاب والمجوهرات والساعات، وهذا مؤشر على نمو التوجه نحو التجارة الالكترونية.

57% زيادة في الانفاق على هدايا عيد الفطر

الى ذلك، المحت الدراسة الى زيادة بنسبة 57% في الانفاق على هدايا عيد الفطر، وذلك نابع من الرغبة أن يكون العيد هذا العام مميزا إثر تعطل الحياة على مدى عامين بسبب جائحة كورونا؛ وبالنسبة لعطلة عيد الفطر ومع عودة الحياة الى طبيعتها، أكد 81% من المستطلعين رغبتهم بقضائها في زيارات الاهل والأصدقاء، 77% يخططون لدعوة الأصدقاء، 53% يخططون للسفر في أرجاء المملكة لاسيما الى جدة ومكة و35% ينوون السفر الى الخارج نحو وجهات أبرزها جمهورية مصر العربية والإمارات العربية المتحدة.


تفاؤل في السوق السعودية إثر تراجع تداعيات كورونا 19